السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لو علمت الدار بمن زارها فرحت
واستبشرت ثم باست موضع القدمين
وأنشدت بلسان الحال قائلةً
اهلا وسهلاً بأهل الجود والكرم

أهلا ً وسهلا


منتدى لكل العرب مواضيع مهمة.....في جميع المجالات..... تفضل بالتسجيل معنا وانضم إلى عائلة المنتدى
 
الرئيسيةس .و .جالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تصدّقوا فليس للكفن جيوب !!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ismail
عضو مشارك
عضو مشارك



مُساهمةموضوع: تصدّقوا فليس للكفن جيوب !!   الجمعة 3 سبتمبر 2010 - 2:54

63333

2323654



تصدّقوا فليس للكفن جيوب!____



هب الدنيا تساق إليك عفواً أليس مصير ذاك الزوال




ثري آخر في ألمانيا هذه المرّة. أضاف اسمه إلى قائمة كبار الأثرياء المنتحرين بسبب الزلزال المالي. كان في المرتبة التسعين بين أثرياء العالم. قاربت ثروته العشرة مليارات دولار و هو اليوم أفقر من شغالتي الفليبينيّة فقد ألقى بنفسه تحت عجلات قطار بسبب هول خساراته، بينما ما زالت هي حيّة و سعيدة لأنّني أهديتها في الأعياد، قلادة ذهبيّة يعادل ثمنها ما تتقاضاه في شهرين.ـ


فرحتها بامتلاكها لأوّل مرّة مصاغاً و هي اليتيمة الفقيرة يتجاوز فرحة ثريٍّ يحقّق صفقة عمره. فهو لا يرى من المال سوى الأصفار التي تضاف إلى حسابه. بينما تضع هي مصاغها، و تفرح برؤيته كلّ يوم.ـ

من فرحتها أدركْتُ أنّ بعض الفقراء يفوقون كبار الأغنياء ثراءً. و أنّ بعض العطاء لا تضاهي سعادته أيّ مكسب.ـ


فخلف ماذا إذاً يلهث من يملك ما يفوق الثراء؟

* * *

ما فهمت يوماً، من أين للإنسان كلّ هذا الجشع للمال. فتراه يهدر حياته في جمعه و تكديسه، و كأنّه سيعمّر و يخلد على الأرض، ما خلد الكون.ـ

ما هذه الشراهة إلى المكاسب الماديّة، التي تجعل من الإنسان كائناً لا يشبع، ولا سقف لمطالبه الدنيويّة. ما دام يعي أنّه يجمع لغيره. و يبيع آخرته بدنيا سواه.ـ


عندما تتحوّل ثروات الإنسان إلى أرقام فلكيّة لا تزيد فيها الأصفار و لا تُنقص شيئاً من رفاهيته و حياته. يغدو الصفر الحقيقيّ الوحيد في تلك الثروة الافتراضيّة هو صاحب الثروة نفسها. فلا أفقر منه على ثرائه. و لا أشقى منه على بطره. يكفي أنّ سعادته مع كلّ مكسب تتحوّل إلى أسًى. لأنّه لن يعيش لينفق كلّ ما كسب.

و لأنّ ثروته ستنتهي عند ورثة لا يدري كيف سينفقونها و على من. و أنّ ما جمعه بالحلال أو بالحرام و ما دفع مقابله من صحّته و وقته و أعصابه و قلقه و أرقه، ليس في النهاية ملك له. إنّه رهن المجهول و ملك الله الذي لا مالك سواه. يتصرّف به كيفما شاء و يعطيه بعده لمن شاء.ـ


يقول إمام المتقّين و إمام البلغاء و المتكلّمين علي بن أبي طالب طيّب الله ثراه "و لا تجمع من المال فلا تدري لمن تجمع". و يقول " أموالنا لذوي الميراث نجمعها و دورنا لخراب الدهر نبنيها".ـ


أعجب لمن لا تسع الأرض قصوره فيبني له قصوراً عائمة و أخرى طائرة. و ينسى أن يبني بالصدقات و الحسنات خراب قبر هو مأواه و منتهاه.ـ

أيّها الناس تصدّقوا ما استطعتم. تصدّقوا أكثر ممّا في إمكانكم أن تفعلوا. فلا مكسب لكم و الله إلّا ما أعطيتم.. ما دام ليس للكفن جيوب !ـ


بقلم عملاقة الادب العربي احلام المستغانمي





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
المدير العام
المدير العام
avatar


مُساهمةموضوع: رد: تصدّقوا فليس للكفن جيوب !!   الإثنين 6 سبتمبر 2010 - 20:42



بارك الله فيك أخي الكريم اسماعيل

على الموضوع القيم



012452


8210





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://tawasolarab.ba7r.org
 
تصدّقوا فليس للكفن جيوب !!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ۩۞۩ منتديات الدين الإسلامي الحنيف ۩۞۩ :: اسلاميات-
انتقل الى: